أشوفكم على خير

منذ البداية وسعاد لم يترك لها الماضي اﻻ الذكريات المؤلمة على الرغم من أنها في اﻷربعينات. لهذا لم يعد لها سوى المستقبل لتفكر وتهتم به، واعتبرت التعليم هو غايتها وهدفها. وفى تلك اللحظة التي قررت فيها السعي وراء حلمها يحدث ما يقلب حياتها رأسًا على عقب، ويبدأ بداخلها صراع بين الحلم والحب والعائلة، ويبقى السؤال هل تتنازل سعاد عن كل شيء من أجل حلمها أم تحارب من أجل تحقيقة.

  • دراما

قم بتحميل تطبيق قناة الظفرة لمشاهدة هذا المحتوى الإعلامي

الطاقم الإعلامي :

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *

Go Top